كيف اصلي بخشوع

كيف اصلي بخشوع

كيف اصلي بخشوع

كيف اصلي بخشوع؟، لا شك أن الكثير من الناس يبحث عن هذا السؤال وعن إجابته عبر الإنترنت ومن خلال سؤال مجموعة من الشيوخ، حيث يقوم المسلمين بالعديد من العبادات لأجل التقرب من الله سبحانه وتعالى ونيل الرضا، من هذه العبادات ما هو سنة ومنها ما هو فرض، ويجب على كل مسلم القيام بها، وبالطبع أبرز هذه العبادات التي يفعلها المسلمين هي الصلاة والتي قال عنها النبي محمد عليه الصلاة والسلام أنها أول ما يُحاسب عليه العبد وإذا صُلحت صُلح ما بعدها، فقد أعطت الصلاة شأن ومكانة رفيعة في الدين الإسلامي وجعلها الله عز وجل ثاني ركن من أركان الإسلام.

وهي عمود الدين وعمود الإسلام الذي يرتكز عليه كل المسلمين، فلا يُصح أن يكون شخص مسلم وهو لا يصلي إن كان قادراً على ذلك بالفعل، وقد ورد في قول النبي محمد صل الله عليه وسلم قال “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلّا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، ولهذا فإن الصلاة فرض على كل مسلم ومسلمة وكل من اتصف بالعقل والبلوغ والرشد منهم، حيث قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا” صدق الله العظيم.

كيف اصلي بخشوع

نتعرف على إجابة سؤال كيف اصلي بخشوع لكن قبل ذلك نتعرف على المزيد حول الصلاة ، حيث فُرضت الصلاة في السنة الثالثة للبعثة النبوية وخاصة في حادثة الإسراء والمعراج ، والتي كانت قبل هجرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام إلى المدينة المنورة، حيث فرض الله عز وجل على المسلمين خمس صلوات تؤدى كل يوم في أوقات مختلفة، ونجد أن كل صلاة تؤدى في وقت معين وحتى تصح يجب أن تشمل كل هذا من الشروط: يجب أن يعلم المسلم كيف يُصلي، يجب الابتعاد عن كل ما يبطل الصلاة، يجب ستر العورة، يجب استحضار النية، يجب استقبال القبلة، وأهم شيء يجب الطهارة، وتلك أهم الأمور التي تُزيج من الخشوع في الصلاة:

  1. يجب على الشخص المسلم حين يُصلي أن يُعظم من شأن الصلاة وأن يستشعر عظمة وقوة وقوفه بين يدي الله سبحانه وتعالى.
  2. يجب أن يعرف الله سبحانه وتعالى جيداً وأن يستحضر عظمته في القلب والعقل والنية الصادقة.
  3. لابد أن يكون المسلم على أتم استعداد من أجل أداء الصلاة وأن يبتعد عن كل ما يشغله عنها.
  4. أن المسلم الصلاة وأن يتخلص من كل الأمور التي يمكن أن تُشتت ذهنه في هذا الوقت و تلهي القلب عن الخشوع.
  5. يُكبر المسلم تكبيرة الإحرام بتركيز كبير، ويجب أن يتذكر بأن تكبيرة الإحرام تعني أنه أختار لقاء ربه خاشعاً تاركاً كل ما في الدنيا من معاصي وشهوات.
  6. أن يقرأ المُصلي دُعاء الاستفتاح بتدبر وتأمل في معاني هذا الدعاء، ثم قراءة آيات القرآن الكريم في الصلاة بنفس التدبر والتأمل لما بها من معاني عظيمة.
  7. التذلل لله سبحانه وتعالى في كل من الركوع والسجود.

زيادة الخشوع في الصلاة

هناك بعض الأمور التي تُزيد من خشوع المُصلي في الصلاة ومن ضمنها:

  • حين يقرأ المُصلي التشهد يجب أن يستحضر المعاني العظيمة فيه وأن يتفكر فيها.
  • يجب اختيار المكان المناسب من أجل الصلاة والبعد عن الأصوات المختلفة التي سوف تُشتت الذهن عن الصلاة.
  • يجب على المسلم أن لا يلتفت أو يتحرك أثناء الصلاة وأن يكون النظر في القبلة وحين التشهد على الأصبع الأيمن.
  • أن يكون أداء الصلاة بتأني على أن يطمئن فيها كثيراً، وأن يستعيذ المُصلي بالله من الشيطان الرجيم.
  • لبس الملابس المناسبة من أجل الصلاة ومن أجل أداء الصلاة بالشكل الصحيح، وأن تكون نية المسلم صادقة وخالصة لله سبحانه وتعالى.

يمكنكم التعرف على المزيد من الأمور التي تجعل الشخص يُصلي بخشوع وإجابات جديدة عن سؤال كيف اصلي بخشوع من خلال موقعنا نبذة.

تابعمعنى اسم نبراس وصفاته

هل كان المقال مفيداً؟

مواضيع تتعلق بـ : كيف اصلي بخشوع:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى