أحداث معركة ستالينغراد

أحداث معركة ستالينغراد

معركة ستالينغراد هي إحدى المعارك القوية التي ذكرها التاريخ ولم يغفل عنها على الإطلاق، فإنها معركة قوية اعتبرها المؤرخون هي المعركة الأهم في الحرب العالمية الثانية ، وتُعد مدينة ستالينغراد هي مدينة تقع على طول خمسين كيلو متراً بالقرب من نهر Ng Volga ، وكان لهذه المدينة الكبرى دور اقتصادي كبير جداً من حيث إنتاج الأسلحة والجرارات، كما أنها كانت الجائزة القيمة للجيش الألماني، وذلك لأن احتلال مدينة ستالينغراد كان حتماً سيؤدي إلى قطع طرق النقل في هذه المنطقة والتي تجمع جنوب روسيا مع الاتحاد السوفيتي.

وكان من الممكن أن يكون هذا هو الدور الرئيسي في استيلاء الدولة الألمانية خلال هذا الوقت على النفط في دول القوقاز، وهو ما جعل الرؤيا تتضح لـ أدولف هتلر وأنه سوف يكتسب من احتلاله سواء على المستوى الشخصي أو على المستوى الأخلاقي لأنه حامل اسم الزعيم الروسي الشهير جوزيف ستالين ، وسوف نتعرف في المقال التالي عبر موقعنا نبذة على كل أحداث معركة ستالينغراد الشهيرة والتي تُعد من أكثر المعارك وحشية عبر التاريخ.

معركة ستالينغراد

معركة ستالينغراد هي المعركة الشهيرة التي وقعت في الحرب العالمية الثانية، وخاصة في اليوم السابع عشر من شهر يوليو لعام 1942م، وظلت المعركة حتى يوم الثاني من شهر فبراير من عام 1943م، واعتبر الروس هذه المعركة هي أهم المعارك في الحرب الوطنية العظمى، بل تم تصنيفها من قبل المؤرخون أنها أهم المعارك التي قامت في الحرب العالمية الثانية، وكانت القوات السوفيتية في هذا الوقت تدافع عن مدينة ستالينغراد التي تُعرف باسم فولغوغراد في الوقت الحالي، وقد تم إيقاف الألمان في الاتحاد السوفيتي قبل أن تتحول لمعركة شرسة انتهت لصالح الحلفاء.

أحداث معركة ستالينغراد

أحداث معركة ستالينغراد بدأ في شهر سبتمبر من عام 1942م، حين تقدم قائد الجيش السادس الألماني وهو ما يعرف باسم الجنرال بولوس ، بجانب مساعدة من قبل جيش بانزر الرابع الموجود في مدينة ستالينجراد الشهيرة، وكانت المهمة الرئيسية لكل منهما هي حماية حقول النفط المتواجدة في مدن القوقاز ، والتي حاول الجيش الألماني الاستيلاء عليها وتمكن بالفعل في هذا الوقت من السيطرة على جزء كبير منها، لكن كان هناك إصرار من قبل الجيش الروسي ألا يترك هذه الحقول تقع بين يدي الجيش الألماني رغم قوته في هذا الوقت.

وبالفعل اندلعت حرب ومعركة قوية وشرسة بين الاثنين مما جعل التاريخ يلقبها بأنها أكثر معركة وحشية في تاريخ الحرب العالمية الثانية ، وبعد أن تمكن الجيش الألماني من السيطرة على جزء كبير من هذه المدينة،  لكنه لم يفرض سيطرته الكاملة عليها، وفي يوم التاسع عشر من شهر نوفمبر، استعد الجيش الروسي بكل قوة وأصبح في وضع جيد من أجل الهجوم المضاد على الجيش الألماني، وكان لديه ستة جيوش مختلفة في هذا الوقت تتكون جميعها من مليون جندي ، وقد استخدمها الزعيم الروسي جوكوف لمحاصرة الجيش الألماني ونجح في ذلك بالفعل، حيث واجه الجيش الألماني ظروف قاسية وعدم وجود طعام أو شراب، قبل أن يستسلم الجيش الألماني في نهاية شهر يناير من عام 1943 رغم محاولتهم الكبيرة الصمود وعدم ترك الأمور بشكل بسيط.

كانت معركة ستالينغراد من المعارك الوحشية والتي لها تفاصيل خاصة، يمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات التاريخية عبر موقعنا نبذة.

تابعمعنى اسم هاجر

مواضيع تتعلق بـ : أحداث معركة ستالينغراد:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى