قصة فرعون كاملة

قصة فرعون كاملة

قصة فرعون من القصص القديمة التي مهما مر عليها من الزمن، يظل الناس يبحثون عنها لما بها من عبرة وما بها من إشارة لكل طاغية مهما بلغت ثروته ومها امتلك في الدنيا، أن يعرف جيداً أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وأن الزمن مهما مر عليه سوف يموت وسوف يُحاسب من الله عز وجل عن كل صغيرة وكبيرة فعلها في الدنيا، ولا يخفى عن أي شخص قرأ كتاب الله سبحانه وتعالى قصة بني إسرائيل ويجب معرفتها من البداية، لكن السؤال من هو إسرائيل؟، هو نبي الله يعقوب عليه السلام، ويجب أن يعرف الناس بأن ذكر القصة المُتكرر ما هو إلا عبرة للجميع.

فإن بني إسرائيل هم القوم الذي استعبدهم الطاغية فرعون ، فقد كان يقتل أبنائهم ويترك بناتهم حتى بعث الله النبي موسى عليه السلام لكي يكون مُخلصاً لهم من شر هذا الطاغوت فرعون ، وسوف نتعرف على هل هذا الاسم اسمه بالفعل أم ما كان يُطلق عليه فقط من خلال قصة فرعون كاملة في المقال التالي عبر موقعنا نبذة.

من هو فرعون

حين الحديث عن قصة فرعون فإن أول ما نوضحه لكم هو أن كلمة فرعون في العصر الحالي يطلقها الناس على الطاغية الذي يُفسد في الأرض ويطغى فيها ولا يخاف من الله سبحانه وتعالى وعذابه، بينما كلمة فرعون في القرآن الكريم تُطلق على الملك الذي بعث إليه الله النبي موسى عليه السلام ليرده عما طغى في الدنيا وما فعل في بني إسرائيل ، وأن ينهاه عن الشرك والكفر وما ارتكب من جرائم في حق الناس وفي حق نفسه في هذا الوقت، وأن يؤمن بالله سبحانه وتعالى ويتوب إليه حتى يغفر الله له وكان سيغفر له حتى بعد ما فعل كما أوضح لنا الله عز وجل.

وكان هناك اختلاف من العلماء في كلمة فرعون فهل هي اسم علم لهذا الملك الطاغية أم أنها لقب كل حاكم مصري الذي لُقبوا في القديم بأسماء الفراعنة ، وقد اختلفت أقاويل العلماء في هذا الأمر، فإن القول الأول منهم يُصر على أن هذا لقب يُطلق على الحاكم ، مثلما يُطلق على ملك الروم قيصر وملك الحبشة النجاشي وحاكم الفرس ملكاً ، فقد قال السهلي في هذا الأمر “وكل من ولي القبط ومصر فهو فرعون، وكان فارسيًّا من أهل إصطخر” وأما المؤيد صاحب حماة في تاريخه فقد قال: ” ولم أدرِ لأي معنى سمي بذلك، والمذكور في القرآن منهم هو الذي بُعِث موسى عليه السلام في زمانه”.

كما قال ابن زولاق “واختلف فيه، فقيل: كان من العماليق، وقيل: كان من القبط، ويكنى أبا مرة، وهو الوليد بن مصعب، وهو أول من خضب بالسواد لما شاب، دله عليه إبليس، ولعظم شأنه وعتوه ذكَره الله تبارك وتعالى في خمس وعشرين سورة من القرآن”، وقد قيل في وصف فرعون أنه كان قصير نوعاً ما أبرش الهيئة، وكان والده يرعى البقر، بينما زوجته التي أخفت إيمانها عنه هي آسيا بنت مزاحم ، وحين اكتشف ذلك أذاقها كل ألوان العذاب لأجل أن ترجع لكنها أبت حتى قبضها الله إليه.

قصة فرعون

اعتمد القرآن الكريم من كلام الله سبحانه وتعالى الأسلوب الرائع لأخذ العبرة سواء في قصة فرعون أو غيرها من القصص القديمة، وهو الأسلوب الذي تتبعه العديد من الجامعات الكبرى في الوقت الحالي في التدريس، خاصة بالنسبة إلى قصص الأقدمين والمواقف القديمة الرائعة، وهذه القصص جاءت في القرآن الكريم لكي تكون عبرة للنبي محمد صل الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم في ظل ما شهدوا من مواقف صعبة في حياتهم.

بدأت قصة فرعون حين بعث الله سبحانه وتعالى النبي موسى عليه السلام برسالة إليه لكي يُؤمن بأن الله هو واحد أحد فرداً صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، لكن فرعون استهزأ بهذا وقال “ما رب العالمين”، ثم طلب منه موسى أن يكون الفصل بأن يُريه آيات الله عز وجل ومعجزاته، وحرك عصاه فتحولت إلى ثعبان وأخرج يده من جيبه فتغيرت إلى البيضاء، لكن هذا القلب السيء قلب فرعون ذاق ألوان السواد وشاء الله أن لا يصل إليه النور، فدعا موسى أنه ساحر وبعث في المدينة حتى يأتونه بأفضل السحرة يتغلبون عليه.

لكن من يتغلب على من ينصره الله؟ لا أحد بالطبع، وكان هناك تحدي بين موسى والسحرة لكنه تغلب عليهم بأمر الله وخر السحرة ساجدين لله وآمنوا به، فأرسل فرعون إلى موسى والسحرة وتوعد كل منهم وكل من يكون في صفوفهم أن يُسجن ويذوق أبشع أنواع العذاب، فأمر الله عز وجل النبي موسى عليه السلام أن يأخذ من معه من المؤمنين ويخرج خارج مصر، فلما سمع فرعون بهذا خرج هو وجيشه لتتبعهم وأثرهم، لكن الله أمر موسى أن يضرب البحر بعصاه فانفلق أي أصبح به طريق يمر منه موسى ومن معه من المؤمنين وهو ما حدث بالفعل.

لكن حين حاول فرعون وجيشه المرور من هذا المكان فعاد البحر لما كان عليه بأمر الله وغرق فرعون وجيشه، وفي وقت غرق فرعون وهو على مشارف العذاب حاول أن يتلفظ بكلمات الإيمان لكن الله طبع على قلبه بالمعصية فقد عاش كافراً وقدر له الله أن يموت كافراً على ما فعل في الدنيا من ذنوب ومعاصي وأذية الناس، والله عز وجل يُجيب عن هذا الموقف المُهيب في سورة يونس بقوله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم “آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ“.

كما تعرفنا على قصة فرعون كاملة في المقال التالي، يُمكنكم التعرف على المزيد من القصص القديمة عبر موقعنا نبذة.

تابعمعنى شطط في القران

مواضيع تتعلق بـ : قصة فرعون كاملة:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى