قيام الدولة العثمانية

قيام الدولة العثمانية

كيفية قيام الدولة العثمانية وكيف تم تأسيس الإمبراطورية العثمانية وما هو أصل العثمانيين؟، كل هذا يبحث عنه الناس بكثرة على مر الزمان لأجل التعرف على العصر القديم وكيف كانت حالة الدول في هذا الوقت، فقد نجحت مجموعة من الدول والإمبراطوريات على مر الزمان بحكم المسلمين ومن ضمنهم كان الدولة العثمانية ، حيث حكمت حوالي 600 عام تقريباً ومرت في هذا الوقت ببعض المراحل بداية من تأسيسها حتى تطورها وازدهارها، وكيف تراجعت وانتهت في وقت ما، ويبقى السؤال الأول وهو كيف تم تأسيس الدولة العثمانية وما هو أصل العثمانيين ، ونتعرف على كل هذا في المقال التالي عبر موقعنا نبذة.

قيام الدولة العثمانية

قبل الحديث عن قيام الدولة العثمانية لابد من معرفة ما ذكر التاريخ في أصل العثمانيين ، حيث تُشير العديد من المصادر التاريخية أن أصلهم تركي، وتُشير المصادر إلى شخصية Kinds Alp أنها شخصية تركية استقرت في العصر القديم مع أهلها، والذي عاشوا في المناطق التي تقع بين جبال التاي وبحر قزوين وخاصة في آسيا الصغرى، ثم هاجرت في هذا الوقت قبائل العثمانيين بحثاً على الماء حتى المراعي الواقعة في شمال غرب أرمينيا.

وفي هذا جاء حفيد كوندوز ألب أرطغرل والذي كان له الدور الأكبر في تأسيس نواة الدولة العثمانية ، وتمهيداً لأجل التأسيس كان Ertugrul هو أحد القادة العاملين حسب أمر السلجوقي ، وخاصة السلطان علاء الدين سلطان قونية، وبسبب أن خدماته كانت واضحة لأجل الدولة السلجوقية تم قطعه قريباً بما فيه الكفاية، قبل أن يأتي ابنه عثمان لأجل إكمال مسيرة خدمة السلاجقة، وفي فترة ليست طويلة من الزمن تمكن بالفعل من تأسيس إمارات مستقلة التي دعا فيها نفسه على المنصات، ومنذ هذا الوقت تم تسمية أسرة عثمان من خلال تحرير الكثير من المدن التي كانت تحت سيطرة البيزنطيين.

بداية تطور الدولة العثمانية

شهد الفترة ما بين عامي 1453 و 1566م ازدهار وتطور كبير للدولة العثمانية، وهذه هي الفترة التي تولى بها محمد الفاتح شؤون السلطنة، وبعد حصار كبير دام حتى 53 يوماً تقريباً تمكن من تحرير وفتح القسطنطينية، وبدأ من حكمه مرحلة ازدهار الدولة حتى وصلت إلى ذروة توسعها في هذا الوقت، حيث تم الانتقال إلى عهد جديد وهو عهد سليم الأول الذي تمكن من هزيمة المماليك في مرج دابق، وتمكن بالفعل من تمهيد الطريق لأجل دخول مصر، ثم جاء بعده ابنه سليمان الرابع الذي وصلت الدولة في حكمه إلى قمة التنمية والتوسع، فقد وصلت جيوش العثمانيين إلى قلب أوروبا حين أحاطت وهددت النمسا في هذا الوقت، ثم وصلت إلى جنوب أوروبا حين هددت إيطاليا.

انتهاء الدولة العثمانية

بعد زمن طويل من قيام الدولة العثمانية شهدت الدولة الهزيمة الأولى لها في الحرب العالمية الأولى ، وفي هذا الوقت احتل الغرب الكثير من أراضيها وفرضت هذه الدول الشروط التي تُريدها على الإمبراطورية العثمانية ، ووقع الأتراك بالفعل على اتفاقية لوزان ، والتي تنص في أهم بنودها على شرط إلغاء الخلافة العثمانية ، وتم تأسيس الجمهورية التركية العلمانية بدلاً منها، وهنا انتهت قصة الدولة العثمانية بداية من تأسيسها وحتى سقوطها.

تعرفنا في فقرات المقال السابقة على قيام الدولة العثمانية من البداية حتى سقوطها، ويمكنكم التعرف على المزيد من قصص الدول القديمة عبر موقعنا نبذة.

تابعمعنى اسم ريهام

مواضيع تتعلق بـ : قيام الدولة العثمانية:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى