خطوات نجاح مشروع تجارة الملابس في مصر 2021

تجارة الملابس

يعتبر مشروع تجارة الملابس واحدًا من أهم المشاريع على الإطلاق التي يسعى الكثير من الناس وخاصة فئة الشباب إلى تنفيذها داخل الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية، نظرًا إلى النجاح الساحق الذي يمكن تحقيقه من وراء ذلك المشروع الناجح الذي أثبت نجاحه من خلال العديد من الأمثلة التي ظهرت على السطح بشكل واضح للغاية على مدار السنوات الماضية.

ويجب التأكيد على أن مشروع تجارة الملابس لا يمكن تحقيق النجاح فيه بهذه السهولة التي يتوقعها الشباب على وجه التحديد وخاصة في حالة الاعتماد على العشوائية في إدارة المشروع بمعنى أن مشروع تجارة الملابس يحتاج إلى إعداد دراسة جدوى شاملة عن كل التفاصيل الكبيرة والصغيرة الخاصة بالمشروع إضافة إلى توقعات الربح والخسارة حتى يكون صاحب المشروع جاهزًا لكافة الاحتمالات.

وحرص موقع موسوعة نبذة في هذا الموضوع على توضيح كل المعلومات اللازمة بشأن مشروع تجارة الملابس، وذلك يشمل الخطوات التي يجب السير عليها من أجل ضمان نجاح المشروع، إضافة إلى الأرباح التي يمكن تحقيقها من وراء ذلك المشروع والعديد من التفاصيل الأخرى الهامة للغاية.

ولابد أن يضع صاحب مشروع تجارة الملابس في رأسه نقطة أساسية لا غنى عنها قبل بداية تنفيذ ذلك المشروع، وتتمثل هذه النقطة في حجم الصعوبات التي سوف يواجهها طوال مدة تنفيذ المشروع أو حتى أثناء العمل في ظل كثرة المنافسين في مجال الملابس داخل الدولة المصرية، حيث لم تعد هناك رحمة على الإطلاق في ذلك المجال سواء على مستوى الملابس الجديدة أي الأصلية أو حتى الملابس المستعملة مما يعني أن النجاح سوف يأتي بعد مشقة كبيرة لا محالة.

ومن الوارد جدًا ألا يمتلك صاحب مشروع تجارة الملابس رأس المال المناسب قبل تنفيذ ذلك المشروع مما يضعه في مأزق كبير ويجعله غير قادر على تحقيق حلمه، إلا أن تلك العقبة كانت في الماضي ولم يعد لها أي وجود في الوقت الحالي ويرجع الفضل في ذلك بدون أدنى شك إلى العديد من البنوك العاملة داخل الدولة المصرية مثل بنك مصر على سبيل المثال، حيث تقوم البنوك بتوفير قروض متنوعة لأصحاب المشاريع من أجل مساعدتهم على تحقيق أهدافهم في الحياة العملية.

ويبقى الأمر المميز أن هذه القروض والتمويلات التي تمنحها معظم البنوك لأصحاب المشاريع تتسم بسهولة الإجراءات المطلوبة من أجل الحصول عليها، كما لا تشترط البنوك وجود وظيفة ثابتة براتب شهري للمقترض لكي يتم الموافقة على طلب القرض، بل يكفي فقط أن يقدم المقترض دراسة جدوى شاملة عن المشروع الخاص به، وبناءً على هذه الدراسة سوف يحدد البنك قيمة القرض إضافة إلى قيمة الأقساط الشهرية الثابتة التي يجب على صاحب المشروع تسديدها بصفة منتظمة.

خطوات نجاح مشروع تجارة الملابس في مصر

يتوجب على صاحب مشروع تجارة الملابس أن يعلم جيدًا أن العمل في مجال الملابس بشكل خاص لا يمكن مقارنته بأي مجال آخر يمكن تحقيق الربح منه، نظرًا إلى اتساع دائرة المنافسة بين التجار على مستوى جميع محافظات الجمهورية خلال السنوات الماضية، مما يعني بالتالي أن الفكرة مكررة وقديمة ولابد من التجديد في تفاصيلها حتى تجذب الزبائن إليها.

ومن الضروري أن يحدد صاحب مشروع تجارة الملابس نوع الملابس المناسب الذي يستطيع من خلاله ضمان نجاح المشروع بنسبة 90% على الأقل في البداية، حيث لا يتحمل ذلك المشروع نسبة خسارة أكبر من ذلك في ظل المصاريف المطلوبة قبل بداية تنفيذ، وتكمن المشكلة أن هذه المصاريف لا تقتصر فقط على البضاعة التي سوف يتم شراؤها بسعر الجملة لكي يتم عرضها إلى البيع، بل تشمل أيضًا إيجار مقر المشروع أي المحل مع اختلاف قيمة الإيجار بناءً على حجم المحل إضافة إلى الراتب الشهري الذي سوف تحصل عليه العمالة بغض النظر عن عددها.

ولا يمكن تحديد حجم العمالة المطلوب بأي حال من الأحوال إلا بعد الاستقرار أولاً على حجم المحل، علمًا بأن تحديد حجم العمل يعود في الأساس على حسب رأس المال الذي يمتلكه صاحب المشروع في البداية مع التأكيد على أن المحل ذات الحجم المتوسط يعد بمثابة الخيار الأمثل كخطوة أولى، ومع مرور الوقت وتحقيق الأرباح يستطيع صاحب مشروع تجارة الملابس وقتها أن يتوسع من خلال تأجير أو حتى شراء أكثر من محل بأحجام مختلفة.

ومن المهم أيضًا التركيز على نقطة في غاية الأهمية أثناء تنفيذ مشروع تجارة الملابس، وهي نقطة مكان إقامة المشروع بالتحديد بمعنى أنه لا يمكن مثلاً افتتاح المحل في منطقة صحراوية أو حتى منطقة لا يتردد عليها الناس بصفة يومية، لذا لابد من اختيار إحدى الأماكن المزدحمة سواء كانت شعبية أو حتى راقية مع العلم بأن نوع الملابس الذي سوف يتم بيعه في المحل سيكون عاملاً حاسمًا في اختيار مكان المشروع في نهاية المطاف.

ويجب التأكيد على أن اختيار مكان المشروع لا يعتمد فقط على الملابس أو عدد الزائرين لذلك المكان، ولكن هناك عامل في غاية الأهمية يتجاهله الكثير من أصحاب المشاريع في معظم الأحيان، ويتمثل ذلك العامل في دراسة وضعية السوق أي المنافسين في نفس المجال، حيث يتوجب على صاحب مشروع تجارة الملابس أن يبتعد عن افتتاح المحل الخاص به بجانب إحدى المحال الأخرى المشهورة جدًا، نظرًا لأن هذه الخطوة من شأنها أن تتسبب له في خسائر فادحة لا مثيل لها على الإطلاق.

عوامل نجاح مشروع تجارة الملابس

يمكن القول أن أهم عامل من عوامل نجاح مشروع تجارة الملابس يتمثل في الحملة الدعائية والتسويقية للمشروع قبل وضع حجر الأساس فيه أي انطلاقًا من نقطة الصفر، حيث تغنيك الحملة الإعلانية عن الشعور بالحيرة أثناء اختيار مكان إقامة المشروع نظرًا لأن الإعلانات سوف تصل إلى كل مواطن من أبناء الشارع المصري على مستوى جميع محافظات الجمهورية وليس فقط إلى أبناء المنطقة التي تم افتتاح المحل فيها.

وكانت الحملات الدعائية مقتصرة في الماضي على الملصقات الورقية سواء كانت صغيرة الحجم أو حتى الكبيرة منها التي يتم تعليقها على الطرق السريعة، وكانت مكلفة للغاية لدرجة لا يمكن وصفها مما جعل العديد من أصحاب المشاريع عاجزين تمامًا عن الترويج للمشاريع الخاصة بهم، ولكن ذلك الوضع قد تغير كليًا في الوقت الراهن بكل ما تحمله الكلمة من معنى من خلال ظهور الحملات الإعلانية الإلكترونية على السطح.

وبات أصحاب المشاريع قادرين الآن على عمل حملة دعائية كبرى للمشاريع الخاصة بهم بضغطة زر أثناء جلوسهم في المنزل دون الحاجة إلى الخروج في الشارع وبذل مجهودات كبيرة سواء من الناحية البدنية أو حى من الناحية الذهنية، حيث يمكن الوصول في هذه الأيام إلى جميع المواطنين عبر شبكة الإنترنت بمعنى أن البنك يتولى عملية إيصال إعلانك إلى متصفح كل مواطن مما يعني القدرة على الوصول إلى 100 مليون مصري في ظرف بضعة دقائق قليلة بأقل تكاليف ممكنة.

وتختلف أيضًا تكاليف الحملة الدعائية الإلكترونية ولا تعتبر ثابتة مثلها مثل الحملات الإعلانية العادية، حيث ترتفع التكلفة بدون أدنى شك كلما زاد عدد المستهدفين المقرر وصول الإعلان لهم، وبالتالي يجب أن يقوم صاحب مشروع تجارة الملابس بتخصيص ميزانية خاصة لهذه الحملة الدعائية بعيدًا عن أي شيء آخر خاص بالمشروع وذلك في حالة أراد تحقيق النجاح بشكل سريع وعدم الانتظار لعدة سنوات بدون عوائد مالية تذكر.

ويعتقد معظم أصحاب المشاريع من الشباب أن تدشين حملة إعلانية كبرى من أجل الترويج للمشروع ستكون وحدها كفيلة لجذب الزبائن، ولكن ذلك لا يكفي على الإطلاق ويتحتم على صاحب المشروع أن يضع لمسة جذابة للمواطن أثناء مشاهدة الإعلان مثل تقديم عروض مغرية على سبيل المثال أو عمل تخفيض على سعر إحدى المنتجات التي تكون أسعارها عالية جدًا في السوق.

وهو الأمر المناسب ومن السهل تطبيقه على مشروع تجارة الملابس، نظرًا لأن الملابس تعتبر من الأساسيات التي يحتاج إليها الناس بشكل دائم، لذا من الممكن في بعض أوقات السنة عمل تخفيضات على الأسعار بهدف جذب المزيد من الزبائن مع العلم بأن هذه الخطة يتم تطبيقها من جانب معظم محال الملابس داخل الدولة المصرية طول السنوات الماضية بسبب حالة الركود التي يعيشها سوق الملابس في بعض الأحيان.

وبعد الانتهاء من كل ما سبق لابد أن يهتم صاحب المشروع الآن بالعمالة التي سوف يتم تعيينها من أجل العمل في المحل، وكما قلنا في السطور السابقة لا يمكن تحديد عدد العمال إلا بناءً على حجم المحل، ولكن يبقى الأهم أن تكون لهذه العمالة الخبرة الكافية في التعامل مع الزبائن دون التعرض لهم أو إزعاج أي فرد منهم مما يساهم بدوره في زيادة حجم المبيعات الخاصة المحل، وفي حالة كانت العمالة ليس لديها خبرة تأكد حينها أن الخسارة قادمة لا محالة على كافة المستويات ويجب عليك فورًا تغيير العمالة.

ويتوجب على صاحب المشروع أيضًا أن يكون مستعدًا لدفع قيمة الراتب الشهري الثابت الذي ستحصل عليه العمالة بغض النظر عن عدد العمال، مع الوضع في الاعتبار أن أن راتب العمالة الشهري الثابت لا علاقة له بأي حال من الأحوال بأرباح أو حتى خسائر المحل بمعنى أن صاحب المشروع هو من يتحمل وحده التكاليف وقت الخسارة دون أن يتم خصم أي مبالغ مالية تمامًا من مستحقات العمالة.

يذكر أن بعض أصحاب محال الملابس يرتكبون أخطائًا فادحة أثناء تنفيذ المشروع الخاص، نظرًا إلى اعتقادهم أن أهم شيء من أجل تنفيذ فكرة المشروع هو توفر رأس المال إضافة إلى العمالة وأيضًا مكان إقامة المشروع دون التفكير في عدة أمور في غاية الأهمية مثل التجهيزات والتشطيبات التي يجب الانتهاء منها قبل الافتتاح بوقت كافي.

وتتمثل أبرز هذه التجهيزات في الديكور الخاص بالمحل الذي يجب أن يكون مميزًا للغاية ويجذب العين إليه كما من الأفضل أن يتم الاعتماد على الألوان الفاتحة وليس أي لون آخر يرهق العين، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل يجب أن يتم تخصيص غرفة أو اثنين من أجل قياس الملابس مع ضرورة الاهتمام جدًا بغرف القياس ولم لا وضع جهاز تكييف مركزي حتى لا يشعر الزبائن بالضيق أو ارتفاع درجة الحرارة أثناء تجربة الملابس.

وفي الختام نأمل أن يكون قد حالفنا التوفيق في هذا الموضوع الذي ذكرنا لكم فيه كل ما يجب فعله من أجل ضمان نجاح مشروع الملابس الذي بات يعتبر بمثابة الحلم بالنسبة إلى الكثير من الشباب في ظل الأرباح المالية الهائلة التي يمكن تحقيقها من ورائه.

مواضيع تتعلق بـ : خطوات نجاح مشروع تجارة الملابس في مصر 2021:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى