عدد السور المكية

عدد السور المكية

عدد السور المكية في القرآن الكريم وحتى عدد السور المدنية في القرآن الكريم ، نجد الكثير من الناس يبحثون عنها عبر شبكة الإنترنت لأجل التعرف عليها وعلى أهم المعلومات عنها وعن القرآن الكريم بشكل عام، فقد نزل القرآن على النبي محمد صل الله عليه وسلم بشكل تدريجي ولم ينزل دفعة واحدة أو مرة واحدة كما يعتقد البعض، فقد اختص القرآن بالمواقف التي حدثت للنبي الكريم سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ، وكانت الكثير من الآيات التي نزلت في القرآن الكريم مواساة أو توضيح لأمور تحدث للنبي مثل عام الحزن الذي فقد فيه الأحب إلى قلبه.

والسبب أن القرآن الكريم نزل بشكل تدريجي هو تسهيل تعليم وحفظ القرآن لكل المسلمين، وبسبب انتقال النبي محمد صل الله عليه وسلم من مكة المُكرمة إلى المدينة المنورة ، تم تسمية آيات القرآن الكريم بـ السور المدنية والسور المكية ، فإن السور المكية هي التي نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام وهو في مكة المُكرمة ، و السور المدنية هي التي نزلت على الرسول وهو في المدينة المنورة ، وفي هذا المقال عبر موقعنا نبذة سوف نتعرف على عدد السور المكية والمدنية وأهم المعلومات عنها.

عدد السور المكية والمدنية

قبل الحديث عن عدد السور المكية والمدنية في القرآن الكريم ، فإن عدد سور القرآن الكريم بشكل عام هو 114 سورة، وتتنوع هذه السور بين السور المكية التي نزلت في مكة المُكرمة ، وبين السورة المدنية التي نزلت في المدينة المنورة ، وهذا توضيح كامل لهذا الأمر:

  1. السور المدنية: عدد السور المدنية في القرآن الكريم هي 20 سورة وهم: البقرة ، آل عمران ، المائدة ، النساء ، الأنفال ، التوبة ، النور ، الحديد ، الفتح ، الحجرات ، محمد ، الممتحنة ، الأحزاب ، النصر ، الحشر ، التحريم ، المنافقون ، الطلاق ، الجمعة ، المجادلة.
  2. بينما السور المكية فإن عددها هو 82 سورة وهي كل السور المتبقية باستثناء هذه السور، والتي لم يتم الاتفاق عليها سواء كانت مكية أو مدنية وعدد السور هو 12 سورة وهم: الفاتحة ، الرعد ، الرحمن ، التغابن ، الصف ، القدر ، المُطففين ، البينة ، القدر ، الزلزلة ، الفلق ، الناس ، الإخلاص.

مع العلم أن قارئ القرآن الكريم وكلمات الله سبحانه وتعالى ، قد يجد البعض من الآيات المدنية في السور المكية ، وقد يجد البعض من الآيات المكية في السور المدنية ، لكن اعتبار السورة أنها سورة مكية أو سورة مدنية يكون حسب مطلع السورة، فإن نزل مطلع السورة في مكة فإنها سورة مكية ، وإن نزل مطلع السورة في المدينة فإنها سورة مدنية.

فإن السور المكية هي التي نزلت على النبي محمد صل الله عليه وسلم وهو في مكة المكرمة قبل الهجرة النبوية الشريفة، وركزت السورة المكية على بعض الأمور وهي: دعوة آيات هذه السور المكية إلى توحيد الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، وإلى الإيمان بوجود الجنة والنار والعلم بأن هناك بعث ويوم القيامة سوف يكون الحساب للجميع، ويُكثر في السور المكية أسلوب الخطاب بقول “يا أيها الناس”، وفي العادة فإن آياتها قصيرة نوعاً ما، وتسرد هذه السور قصص الأمم السابقة التي هلكت بسبب الكفر والعناد ومن ضمنهم قوم عاد وثمود ، تتحدى آيات السور المكية العرب أن يأتوا بسورة مثل سور القرآن الكريم ، ومن أهم ما بها أنها تحتوي على مُحاججة للكافرين الذي أشركوا مع الله آلهاً آخر.

كما تعرفنا في فقرات المقال السابقة على عدد السور المكية وأبرز المعلومات عن هذا الأمر، يُمكنكم التعرف على المزيد حول القرآن الكريم من خلال موقعنا نبذة.

تابعتردد قناة الظفرة 2020

مواضيع تتعلق بـ : عدد السور المكية:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى