صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف بالتفصيل

صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف

صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف يعتبر من أهم العقود التي يبحث عنها الكثير من الناس عبر شبكة الإنترنت في الفترة الماضية، نظرًا إلى كثرة الشركات المنتشرة داخل الدولة المصرية  والتي تكون قائمة على الشراكة بين ثلاثة أفراد في نفس التوقيت، ويضمن لهم ذلك العقد حصول كلاً منهم على حقه بالكامل إضافة إلى تحمل الخسائر في وقت الشدة.

ويمكن القول أن صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف قد وضع النقاط فوق الحروف لكل فرد من الشركاء، حيث كانت المشاكل هائلة قبل سنوات سابقة من الآن قبل صياغة ذلك العقد الثلاثي الذي يعد بمثابة الضامن الأكبر لحقوق الأطراف المشتركة في نفس العمل، علمًا بأن ذلك العقد ساهم بدوره في زيادة عدد الشركات التي يرأسها ثلاثة أفراد سويًا مع احتمالية ازدهار هذه الشركات بشكل أكبر خلال المرحلة القادمة.

وكان موقع موسوعة نبذة حريصًا للغاية في هذا الموضوع على توضيح كل ما يلزم معرفته عن صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف، نظرًا لأن الكثير من الناس لا يزال يجهل المعلومات اللازمة بشأن كيفية صياغة ذلك العقد الثلاثي وخاصة فيما يتعلق بالأرباح والخسائر التي تتعرض لها الشركة، وأيضًا الطريقة الصحيحة لفسخ العقد أو إنهاء الشراكة بمعنى أصح.

كيفية كتابة صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف

بات من السهل جدًا كتابة صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف بعكس ما كان عليه الوضع في السابق ويرجع ذلك بدون أدنى شك إلى كثرة عدد الشركات القائمة على الشراكة بين ثلاثة أفراد فيما بينها، لذا كان من الطبيعي أن يصبح لذلك العقد أهمية في هذه الأيام بالنسبة إلى الكثير من الناس.

ويجب الإشارة إلى أن نوع الشركة أو نشاطها مهما كان لا يؤثر على الطريقة التي يكتب بها صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف، حيث يتم كتابة العقد بنفس الأسلوب مع إمكانية التغيير في البنود من شركة إلى أخرى بناءً على رغبة الشركاء بشرط أن يتفق الشركاء جميعًا على ذلك التغيير.

صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف

في البداية لابد أن يتم كتابة تاريخ اليوم الذي تمت فيه عملية كتابة العقد، ثم كتابة اسم شريك من الشركاء الثلاثة بالكامل مثلما هو موجود في بطاقة الرقم القومي، كما يجب أن يتم كتابة الجنسية الخاصة بكل شريك إضافة إلى الديانة وعنوان منزل كل فرد منهم بشكل مفصل مع الوضع في الاعتبار أن العنوان لابد أن يكون مطابقًا لنفس العنوان المتواجد في البطاقة الشخصية.

وقبل البدء في كتابة البنود الخاصة بالعقد يجب أولاً أن يقوم كل شريك في الشركة بالتوقيع على إقرار صحة الأهلية، والذي يؤكد الرضا التام من جانب الجميع على إقامة هذه الشراكة فيما بينهم حتى لا تحدث أي مشاكل أخرى لاحقة بعد بداية عمل الشركة.

ويوجد بعض الأساسيات التي لا يمكن أن تخلو منها أي بنود لمثل هذه العقود مثل اسم الشركة على سبيل المثال الذي يجب كتابته في البند الأول، إضافة إلى نوع النشاط الذي سوف يتم ممارسته من جانب الشركة، كما يجب أيضًا أن يتم كتابة العنوان الذي يتواجد فيه مقر الشركة مع ضرورة كل تفاصيل ذلك العنوان أي المحافظة والمدينة وحتى الشارع أو المنطقة التي يتواجد بها لكي لا يكون هناك أي نوع من أنواع الخلل في العقد.

وفي الخطوة التالية لابد من كتابة إجمالي رأس المال الخاص بهذه الشركة، ثم تحديد الحصة الخاصة بكل شريك بمفرده على حدى حتى يكون الجميع على علم بهذه التفاصيل المالية المهمة للغاية، ويجب أيضًا تحديد مناصب الشركاء في هذه الشركة من أجل تجنب حدوث المشاكل أثناء اتخاذ القرارات الصعبة أو التوقيع على إحدى الأوراق الرسمية الهامة.

ويجب أن يشمل العقد بندًا في غاية الأهمية الذي يتعلق بكيفية توزيع الأموال التي تكسبها الشركة في جميع الأحوال، حيث يتم توضيح نسبة الأرباح المقررة لكل شريك من الشركاء أما في حالة الخسارة يتحملها الجميع على حد سواء من الشركاء دون تقسيم الأموال مع ترحيل أي جزء متبقي من رأس المال للسنة المالية الجديدة وهكذا.

ومن الضروري التأكيد على أن وفاة أحد الشركاء بشكل مفاجئ لا تعني نهاية دوره في الشركة، بل يجب أن يتولى أحد الورثة مكانه على الفور دون الحصول حتى على موافقة بقية الشركاء، علمًا بأن العقد لا يمكن فسخه في الأحوال الطبيعية بين الشركاء وذلك في حالة أراد أحدهم الخروج من الشركة إلا بعد الحصول على موافقة الآخرين.

مواضيع تتعلق بـ : صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أطراف بالتفصيل:

أراء الزوار

    اترك تعليق

    أعلى